تسجيل الدخول

الإجراءات السريرية الروتينية

  • حدة البصر – سيخضع جميع المرضى الذين يحضرون إلى عيادة طب العيون لاختبار حدة البصر قبل استشارة طبيب العيون. يشمل الاختبار تحديد أصغر الحروف التي يمكن قراءتها على مخطط موحد (مخطط سنيلين).
  • توسيع حدقة العين قبل فحص العين – وفقًا لتعليمات الطبيب، سيتم الاستعانة بقطرات توسيع حدقة العين، بعد الحصول على موافقة المريض الشفهية وشرح الآثار الجانبية للقطرات. يتم دائماً التحقق من عدم وجود أي حساسية قبل إجراء الفحص.
  • تصوير الشبكية – باستخدام كاميرا قاع العين لتسجيل الصور الملونة للسطح الداخلي للعين. فحص الشبكية متاح كل يوم، ويراجع طبيب العيون نتيجة الفحص. يتم تحديد موعد مع طبيب العيون وفقًا لنتيجة الفحص.
  • التصوير المقطعي للتماسك البصري – هو فحص تصوير غير جراحي. يستخدم التصوير المقطعي للتماسك البصري موجات الضوء لالتقاط صور شاملة لشبكية العين. وباستخدام هذا النوع من التصوير، يمكن لطبيب العيون رؤية كل طبقة من طبقات الشبكية بشكل متمايز.
  • فحص المصباح الشقي – هو مجهر خاص به ضوء يسمح للطبيب بفحص داخل العين. ويتم فحص ضغط العين أيضاً إذا لزم الأمر.
  • اختبار مجال الرؤية – يحدد هذا الاختبار مدى اتساع المنطقة التي يمكن رؤيتها، ومدى حساسية الرؤية ضمن هذه المنطقة. يقيس اختبار مجال الرؤية ما إذا كانت الرؤية تتأثر بوظيفة العين والأعصاب والدماغ، بدلاً من مدى تركيز العينين.
  • العلاج بالليزر – المعروف أيضًا باسم التخثير الضوئي لشبكية العين (PR). يُجرى هذا النوع من الفحص لمنطقة معينة من شبكية العين (FRP) أو لشبكية العين الكاملة (PRP). بسبب خروج معدّل سكر الدم عن السيطرة، تبدأ أوعية دموية جديدة وغير طبيعية بالنمو على الشبكية، وتكون هذه الأوعية الدموية الجديدة هشة للغاية ويُحتمل أن تنزف، ما يؤدي إلى فقدان البصر. يمكن الوقاية من هذه المضاعفات عن طريق العلاج بالليزر الذي يؤدي إلى انكماش الأوعية الدموية الجديدة واختفائها.

هل ترغب الاشتراك في قائمتنا البريدية؟